วันเสาร์ที่ 30 สิงหาคม พ.ศ. 2557

ภัยแทรกซ้อนเชื่อมโยงปัญหาไฟใต้



الحركة الإيضافي يواصل المشكلة الأحداث لغيرالأمن في ولايات الجنوبية.

ภัยแทรกซ้อนเชื่อมโยงปัญหาไฟใต้
لانؤمن عندرجال القوات المسلحة والأمن.هم يشاركون في جلّ المشكلة الإيضافية التي تشّبت مع الشعوب في ولايات الجنوبية منذزمان طويل.حتي بعضهم يشعرونها جزء من حياتهم اليومية.لأن عندمايطبّق ويستطيع القبض مع الحسى ماحرم بعددكشير.سواءكانت الأشجارحرامة والأشجارممنوعة.وإناءحديدليملأ البترول.ويفتش السفينة الحلة البترول الحرام 5 سفينة.


ومهمة قدلقي إناءللإطفاءالناروشقب الحديد والأجزاء الحديدمقياسه وصورته كالصندوف المربع مشل القنبلة التي استخدمتها جمعية الإنفصالية التي وضعتهافي بِضْعِ المناطق في محفطة مغاغ فتاني في 24 فرسفاكوم 2557 مع الأدوات في استخدمها على قطع وغنةالحديد.
في التاريغ 5 ميئتؤنايون 2557 رجال القوات المسلحة والأمن قدتشارك القوات في التفتيشى ويستطيعون الجسى اللوري الرقم 82,0431  سؤرأتاني.التي حملت


الأشجارجملة 21 قطعة.والقبض حوالى مكتب الكهربائية المرحلية بمدينة جالا.في التاريغ 9 ميئتؤنايون 2557 رجال القوات المسلحة والأمن قديفتشون اللوري التي مرّت نحومكان التفتيشى فولوبلاغا ويستطيعون القبض والحبس الأشجارلايعرف جنسها بجملة 44 قطعة.طوالها 6 ميتر.وقبض على الجانَين ومعهمالورَىين والأشجاربجملة 40 قطعة.مقياسها 2.4 ميتر 1.3 ميتر طوالها 1.50 ميتر.يجمع كلها 30 تَنْ واللوري 18 عجلات.

وفي التاريغ 11 ميئتؤنايون 2557 رجال القوات المسلحة والأمن قديفتسشون ماعندالمصنع فنسَق برقم 148/20 سأتيغ نوك مغاغ بولاية جالا.قدلقيوالأشجار وليس لهاالإذن.ليأخذهاالغائدة والجس على الأوراق ليفتشون بجملة 5 برنامجا.


وفي التاريغ 12 ميئتؤنايون 2557 الموظفون الذين يعملون في نكّ وحّل الأجنطارالإيضافية.ومع موظفي الذين مسؤولين يفتبشون في قرية بودي سأتيغ نوك مغاغ بولاية جالا ووجدواجملة الأشجاركشيرة.
وفي التاريغ 13ميئتؤنايون 2557 رجال القوات المسلحة والأمن يفتشون المصنع سهأ فن تاوي للتجارة الأشجار.برقم 39/103 بانا مغاغ ولايةفتاني. يفتشون الاشجاركشيرة.ووجدواالأشجارممنوعة كشيرة مشل كالاشجارجاغا.ووجدواالأحدادالمربعةكبيرة يبلغ 35,000 ليتر.بجملة 3 حديدامُرّبعا.يظّن في استخدام في السفينة ويحمل بهاالبترول الحرام رجال القوات المسلحة والأمن يدخلون ويفتشون سفينة صيدالسمك التي تحاول لحملة البترول الحرام.بجملة 5 سُفن في مينأ بانا.ويظّنون في استخدام التجارة البترول الحرام.ومهمة في التفيشى هذه المرة.قدوجدت في مصنع الأشجارسهأ سب تاوي للتجارة الأشجار.إناءلإطفاءالنار والحريدالمريع والأجزاء التي شاكها وصورتها ستساوِيابالإناء الحديدالتي يملأالقنبلة التي انفجرت في مناطق مغاغ بولاية فتاني في التاريغ 24 فرسفاكوم 2557 الماضي.ومع ذلك وجدالآت للقطع الحديدوماغيرذلك.


وفي التاريغ 18 ميئتؤنايون 2557 رجال القوات المسلحة والأمن مع هؤلأعلى المسؤولية يفتشون مضنع الأشجارسهأسب تاوي للتجارة ووجدواالآت الختم للدخول والخروج الحدودبين البلد.الحدودفي مدينةسوغيكولق.والحدود مؤداحان والحدودنوغكاي.والحدودبوغكان على كل الحدود ورقتين وبعدذلك وجدواالفلوس – النقود – تايلند,والفلوس بلادالآخربعدكشير.وجدواالأوراق للإرشادات في تطبيق لفيردفع الرسوم والتفتيش والقبض حتى لايفتش من جهة موظفي الحكومة.
وقبضواعلى صاحب المصنع وهوسهأخي خيياسومسين,وسومفيت فونسنام ويقدمان للموظفي للسؤال عليهما.
الخطرالإيضافي في منطقةثلاث ولايات الجنوبية.ظهرت منذزمان طويل حتى أصبحت مكان وميدان في طلب المعيشة للأهل السياسيةوالظالم الفلوس – النقود – الخري يحصل على طريقة التجارة الحرامة بالقانون.
وهناك يوجدالعلامة بالجمعيةالإنفصالية بي.أر.عين,والجمعيات الآخرى.الذين يتحركون ويناقصنون ويستخدموت القوات المسلحة نحورجال القوات المسلحةوالأمن الحكومةالقايلندية.


والبينات من كل ناحية يقول:أن التجارة الحرامة.والتجارة الأشجارالحرامة والبترول وبضائع التجارة بدون الدفع الرسوم.وجمعيات المخدرات.هؤلاء هم الذين المساعدون بالنسبةالعُددوالفلوس للجمعية الإنفصالية.واستخدم الفلوس لشراءالأسلحة وغيرهامن أدوات استخدام لُتكّون القنبلةالتي الشعوب فتاني هم المأساة.
المصنع الذي يُتاجرماحرم بالقانون يجعل ويحاول الأجزاء ليتكّون القنبلة مشل بعد يُفتّسش مصنع التجارة الأشجارسهأسب تاوي للتجارة.قدوجدوافيه إناءللإطفاء.والحديدالمربع.والأجزام الحديرةكشيرة.الشكل والصورة قريبةمشل الصندوق الحديرالذي يستخدمه في تفجيرالقنبلةبعّده مكان في مغاغ فتاني في التاريغ 24 فرسفاكوم 2557 الماضي.




يحاول لأخذالعقاب على من الذي في وراءالأحداث لغيرالأمن.أوجب على رجال القوات المسلحةوالأمن كل فروع يساعدون ويحاولون بجّرة.لإعدادةالأمن والسلام لولايات الجنوبية.لانري دموع الشعوب فتاني يسيل بسب أهل السياسيةالفاجر.والظالم فرعون في استخدام مشكلةلغيرالأمن في ولايات الجنوبية.جعلت فرصةلهم في التجارةماحرم القانون بلادالتايلندية.لذا...لابّدلناأن نساعدكي الخطرالإيضافي هذاضياع من هذ

ไม่มีความคิดเห็น:

แสดงความคิดเห็น

หมายเหตุ: มีเพียงสมาชิกของบล็อกนี้เท่านั้นที่สามารถแสดงความคิดเห็น

หน้าเว็บ

ผู้ติดตาม